‏إظهار الرسائل ذات التسميات تاريخ وحضارة. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تاريخ وحضارة. إظهار كافة الرسائل

18 سبتمبر 2017

مشايخ الوهابية والمراجعات الوهمية: السديس يقول “السعودية، والولايات المتحدة، هما قطبا هذا العالم”

    9/18/2017 07:07:00 ص   No comments
"مشايخ" الوهابية  بارعون في تلميع الساسة وحشد السذج. فبعد انشاء جيل "المجاهدين الافغان" لحرب امريكا الاولى بالوكالة, هاهم يقومون بمراجعات لفكرهم الخرافي لتلميع صورة حكامهم وطغات العالم وهم من قتل ودمر وشرد.
 

امتدح إمام وخطيب المسجد الحرام، الشيخ عبد الرحمن السديس، الولايات المتحدة الأمريكية، ورئيسها دونالد ترامب. وقال السديس في لقاء مع قناة “الإخبارية” السعودية، إن "السعودية والولايات المتحدة هما قطبا هذا العالم للتأثير، يقودان بقيادة خادم الحرمين الشريفين والرئيس الأمريكي، العالم والإنسانية إلى الأمن والسلام والاستقرار... لله الحمد والمنة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، والرئيس الأمريكي، العالم والإنسانية، إلى مرافئ الأمن والاستقرار، والرخاء."

كلام السديس جاء أثناء مشاركته في مؤتمر"أمريكا والعالم الإسلامي" المنعقد في نيويورك برعاية الملك السعودي ونجله محمد بن سلمان ورابطة العالم الإسلامي. 

وأثار حديث السديس جدلا واسعا بين السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي.

#تصًريح_السديس_لا_يمثلني  

و  
و
 
 

 


12 أغسطس 2017

الجزائر بين يومين وكل الخوف من اليوم الثالث

    8/12/2017 06:39:00 ص   No comments
اسماعيل القاسمي الحسني

التحذيرات مما هو قادم على الجزائر دولة و شعبا، ليست وليدة هذه المرحلة التي تميزت بالمناكفات على مستوى هرم السلطة، و صراعات أجنحة و إن اختلفت من ناحية التصنيف، فهي مجتمعة على قاسم مشترك و هو السلوك المافيوي، منعدم روح الانتماء للوطن، منسلخ من كل قيم الشخصية الجزائرية؛ و يحضرني هنا أنني كتبت في صحيفة القدس العربي مقالات

14 يونيو 2017

السعودية تزعزع استقرار العالم

    6/14/2017 01:27:00 م   No comments
كتب ستيفن كينزر في بوسطن غلوب

قبل أشهر قليلة بدا حاكم جاكرتا، أكبر مدن اندونيسيا متجهاً نحو فوز سهل للمرة الثانية بالرغم من كونه مسيحياً في بلد ذي غالبية مسلمة. فجأة ساء الوضع على نحو جدي. وخرجت حشود من المسلمين الغاضبين في الشوارع رفضاً له متذرعة بملاحظة عفوية أبداها حول القرآن. وخلال وقت قصير خسر الانتخابات، اعتقل، اتهم بالإساءة للدين، وحكم عليه بالسجن لعامين.
 

31 يناير 2016

«حزب التحرير الإسلامي»: رافعُ راية «الخلافة» الأوّل وخزّان «الجهاديين»

    1/31/2016 08:44:00 ص   No comments
صهيب عنجريني

حزب التحرير الإسلامي
 رغم أنّ عودة الحديث عن «الخلافة» ارتبطت في السنوات الأخيرة بـ«داعش»، غيرَ أنّه لم يكن سوى وافدٍ جديد إلى هذا المضمار. يُعَدّ «حزب التحرير الإسلامي» أقدمَ جهة تنادي بعودة «الخلافة الإسلاميّة»، وهذا هو هدفه الأوحد. وجد «التحرير» في الحرب السورية تربةً خصبةً لنشاطه «الدعوي» الذي يسمّيه «نشاطاً إعلاميّاً». اضطلع «التحرير» بدور مركزي في تجهيز «كوادر» و«حاضنات» لـ«الجهاديين»، ولا يزال.


اختبر السوريّون الفكر «الجهادي» قبل عقود على يد جماعة الإخوان المسلمين، وتنظيم «الطليعة المقاتلة»، قبلَ أن تحسم السّلطات الصّراع الدموي الذي غرقت فيه البلاد في ثمانينيات القرن الماضي. بعدَها، عرفت سوريا نوعاً من أنواع «ازدهار» العمل «الجهاديّ» إبّان الغزو الأميركي للعراق («الأخبار»، العدد 2670).

15 سبتمبر 2015

«جبهة النصرة» تعمل على إجراء «مراجعات شرعيّة شاملة»... «سكين الزرقاوي» تعيد رسم المسار

    9/15/2015 11:30:00 ص   No comments
 صهيب عنجريني

أثار القيادي في «جبهة النصرة» أبو فراس السوري (رضوان محمود نمّوس) لغطاً جديداً في أوساط «الجهاديين» إثر شنّه هجوماً عنيفاً على «حركة أحرار الشام الإسلاميّة» وصل حدّ التكفير. نمّوس، الذي سبق له أن شغل منصب «المتحدث الرسمي باسم جبهة النصرة» قبل أن يُعفى من ذلك المنصب ويُعيّن «مسؤولا إداريّاً على المعاهد الشرعيّة»، أفرد مقالاً مطوّلاً لهذه الغاية، معدّداً تسعاً وعشرين نقطةً تجعل من أصحاب «مشروع أمّة» في مصاف «الكفّار».

وتراوحت ردود فعل «الجهاديين» ورموزهم ما بين مرحّب بكلام «السوري»، ومهاجمٍ له، ومتّهم بـ«الغلو». المهاجمون طالبوا «قيادة جبهة النصرة» بوجوب «إعلان موقف واضحٍ» وضرورة «التبرّؤ من هذه التصريحات»، وهو أمرٌ يُستبعد أن تُقدم عليه «قيادة النّصرة». وأقصى ما يُمكن توقّعه في هذا السياق أن تحاول الخروج بموقف «وسطي»، لا يتبنّى كلام نمّوس صراحةً، ولا يتبرأ منه، تدفعها إلى ذلك أسبابٌ عدّة، من بينها مخاوف «شق الصفوف» في حال التبرّؤ من تلك التصريحات، نظراً إلى مكانة نمّوس بوصفه «أحد رموز التيّار الخراساني» الذي أعاد القبض على زمام الأمور داخل «النصرة» بعد أن مرّت عاصفة «فك الارتباط» بسلام. ومن الواجب في هذا السياق التنبيه إلى أنّ نمّوس لم يهاجم فقط «أحرار الشام» بل تجاوزها إلى دعاة «فك الارتباط» داخل «النصرة»، من دون أن يصل الأمر حدّ تكفير هؤلاء صراحةً. ومن البديهي أنّ مهاجمة مشروع «الفك» بهذه الشراسة تعني ضمناً مهاجمة كلّ من تبنّاه. نمّوس أطلق على هؤلاء صفة «فهلوية الجبهة ولاعبي السيرك»، مؤكّداً أنّهم «في وهم بعيد يسرحون في شعاب الباطل ويتوهون في سراديب الضلال».

26 أغسطس 2015

«أحرار الشام» تُقصي رافضي «الارتهان لتركيّا» ... وتستعدّ لـ«الاحتراب»

    8/26/2015 06:09:00 ص   No comments
«أحرار الشام» تُقصي رافضي «الارتهان لتركيّا» ... وتستعدّ لـ«الاحتراب»

 صهيب عنجريني

«حركة أحرار الشام الإسلاميّة» ماضيةٌ في رسم مسارها وفقَ إيقاعٍ مضبوطٍ على النغمة التركيّة. وباتَ مألوفاً أن تُزامن «الحركة» بين كلّ خطوة تخطوها بغية الإيحاء بتحرّرها من ثقل «الانتماء القاعدي»، وبين أي تصريحٍ تركيّ في شأن «المنطقة الآمنة»، أو التعاون التركي الأميركي في الشمال السوري. في هذا السياق، حرصت «أحرار الشام» في اليومين الأخيرين على إصدار ثلاثة بيانات لافتة، وبالتزامن مع تأكيد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن «بلاده والولايات المتحدة اتفقتا على تنفيذ عمليات جوية شاملة لإخراج مقاتلي تنظيم الدولة من المنطقة الحدودية السورية».

ابحث عن مقالات مثل التي قرأت

Advertise Here

المقالات الأكثر قراءة

_____________________________________________________
حقوق التأليف والنشر © مراجعات. جميع الحقوق محفوظة.