‏إظهار الرسائل ذات التسميات إيران. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات إيران. إظهار كافة الرسائل

29 نوفمبر 2013

استدارة تركيّة نحو إيران، أين موقع العرب؟

    11/29/2013 08:02:00 ص   No comments
 ناهض حتر
استدارة تركية كاملة نحو إيران ـــ المحور، لا تعوزها، كعادة وزير الخارجية أحمد داود أوغلو، الرتوش البلاغية الفخمة حول التحالف التركي ـــ الإيراني لحفظ الأمن في المنطقة، وتجاوز الصراع المذهبي، ووحدة اقتصادية تتحوّل قطبا دولياً! يا سلام! كأن أنقرة الإخوانية لم تسع، على مدار ثلاث سنوات، إلى تقويض النفوذ الإيراني في المنطقة، وكأنها لم تشنّ حرباً مذهبية طاحنة، وتدعم الإرهاب التكفيري، في العراق والشام، بما أدى، فعلياً، إلى قيام «داعش»، ثقافةً وتنظيماً.

25 نوفمبر 2013

اتفاق مرحلي يضمن لطهران حق التخصيب .. وتعهدات متبادلة مع الغرب تفكيك «الحرب» الأميركية الإيرانية

    11/25/2013 06:42:00 ص   No comments
محمد بلوط
إيران قوة إقليمية معترف بها، بعد اتفاق جنيف المرحلي النووي المذيل بتوقيع الخمسة الكبار والاتحاد الأوروبي. الطريق الطويلة والشائكة عبر سنوات العقوبات الاقتصادية القاسية، أوصلت الإيرانيين إلى الاعتراف الدولي بحقهم في تخصيب اليورانيوم، وتطويع النار النووية، ببلوغ محطتها الأخيرة في فندق «انتركونتيننتال» السويسري.
وعندما يكتمل الاتفاق الشامل الذي ينعقد بعد عام، بموجب اتفاق جنيف الحالي، يحصل الإيرانيون على وضعية «الدولة العتبة»، وتشريع منشآتهم النووية الإستراتيجية، واستكمال استقلالهم الاقتصادي.

30 أكتوبر 2013

إيران إلى سوق النفط والعين على الســعودية

    10/30/2013 06:41:00 ص   No comments
حسن شقراني


ما المشترك بين الهند، الصين، اليابان، كوريا الجنوبية وتركيا؟ ببساطة: النفط الإيراني. فهذه البلدان الخمسة هي الوحيدة التي تستورد الوقود الأحفوري من إيران بسبب العقوبات التي فرضها الغرب، لكن اليوم يبدو أن النفط الإيراني يسيل تدريجاً في السوق الشرعية. العقبة الرسمية الوحيدة أمامه هي السعودية، في إطار صراع واضح المعالم على المستوى الإقليمي وداخل «أوبك».

يقول مايك موريس، المرشح الديموقراطي للرئاسة الأميركية في فيلم The Ides of March: «لا تدفنوا رؤوسكم في رمال السعودية والعراق، فلنطلق السيارات التي تعمل على الهيدروجين، ولنحقّق السلام العالمي».

6 سبتمبر 2013

عالم ما بعد سان بطرس بورغ: الانقسام الكبـير 

    9/06/2013 05:48:00 م   No comments
ناهض حتر
ترك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ضيوفه في قمة العشرين، يصطفون للصورة الجماعية الزائفة الابتسامات، ثم أقبل؛ لم يمنح نظيره الأميركي، باراك أوباما، سوى نظرة جانبية، نظرة قيصر معتدّ، ووقف حيث يفصل بينهما الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يوديونو. إنه الفراق أو إنه خلاصة مشهد رمزي للعالم الثالث مجدداً بين العملاقين.

في سان بطرس بورغ، انقسم العالم إلى منظومتين، إحداهما قديمة، تحاول تجديد هيمنتها، الرأسمالية الإمبريالية بقيادة الولايات المتحدة، وثانيهما جديدة، بقيادة ثنائية لروسيا والصين، تتكون من دول صاعدة في المنافسة الاقتصادية المحتدمة في مجال التجارة والصناعة والطاقة والمال؛ الصراع، في جوهره، هو صراع على مستقبل الاقتصاد العالمي، صراع على الموارد والأسواق والمبادلات والعملات، يستقطب الدول والقوى ويخوض المعارك سجالاً، في كل تلك المجالات. صراع على زعامة العالم وتهديد للأحادية القطبية الأميركية من الدولار إلى الأساطيل. إنما تتجمع هذه الصراعات، كلها، في سوريا؛ في سقوطها سقوط لمشروع نهوض عالمي، بينما يشكل انتصارها أملاً بعالم أكثر عدالة وازدهاراً وإنسانية.

29 يوليو 2013

هل إيران هي التي تحدّد ما إذا كانت حركة ما هي حركة مقاومة... أم نهج هذه الحركة، وطبيعة تخندقها في لوحة الصراع الوطني الاجتماعي المحتدم في بلاد العرب؟

    7/29/2013 04:40:00 ص   No comments
ناهض حتر
أعلن قيادي في حركة «حماس» عن لقاءات تفاهم مع مسؤولين من إيران وحزب الله لاستئناف العلاقات والدعم الخ. ومنذ أكثر من سنتين، هذه هي المرة الأولى التي تتقصد «حماس» فيها، الحديث عن فحوى لقاءات مع محور المقاومة، وتتباهى بالقول إنه تم إبلاغها أن طهران ما تزال تعتبرها عضوا في ذلك المحور.
هل إيران هي التي تحدّد ما إذا كانت حركة ما هي حركة مقاومة... أم نهج هذه الحركة، وطبيعة تخندقها في لوحة الصراع الوطني الاجتماعي المحتدم في بلاد العرب؟
بعد كل ما حدث منذ ربيع 2011، لم يعد الانتماء الفلسطيني وامتشاق السلاح، ولا حتى ماضي الصدام مع العدو الإسرائيلي، تشكل شروطاً كافية للقول إن هذه حركة مقاومة أم لا؛ فالطعنة التي وجّهتها حركة «حماس» إلى قلب محور المقاومة في دمشق، كانت جوهرية وعميقة وسامّة، ولا تعكس خطأ أفراد وإنما أيديولوجيا تنظيم وسيكولوجيا قيادة، ولا تعبّر عن خلافات في توصيف حدث أو تقييمه، وإنما عن خيانة صريحة لخندق المقاومة، كما للخبز والملح.

13 أبريل 2013

المواقف السياسية والدينية للإخوان المسلمين في سورية

    4/13/2013 04:43:00 م   No comments
آراء المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية محمد رياض شقفة

حاوره خليل القاضي



اعتبر المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية المهندس محمد رياض شقفة في مقابلة مع "الرواد"، موقف الولايات المتحدة الأميركية متلوناً ، واضاف أنها لم تجد البديل المناسب لما بعد الأسد، وقال الشقفة ان الجيش الحرّ استطاع بفضل الله أولاً وأخيرًا أن يقتحم عمق النظام في دمشق وفي غيرها من المناطق، وهذا دليل على ضعف النظام، وأنه لو أمكن دعم الجيش الحرّ ببعض السلاح لتغيرت المعادلة تمامًا.

12 مارس 2013

خطوط الذهب الأسود ترسم مستقبل الشرق الأوسط

    3/12/2013 08:23:00 ص   No comments
إيلي شلهوب

بعيداً عن كل ما يجري من مآسٍ وصراعات وحروب متنقلة في المنطقة، هناك، في غرفة مغلقة في مكان ما، من يعيش في عالم آخر. عالم افتراضي. يعيد رسم خريطة المنطقة. يخطط ويعمل وينفذ. يوزع الأدوار والمهمات. يزرع ويحصد. بالأحرى، يعيد هندسة ما صنعته أيدي المستعمر. نفَسه طويل. لا يمل ولا يكل. الغاية محددة. الأهداف واضحة. والعبرة بمن يضحك في الآخر.
الكلام هنا ليس عن استعدادات عسكرية ولا عن تطور تكنولوجي ربما أثار مستواه استغراب البعض وسخرية آخر، لكنه بلا شك يقض مضاجع من يعنيهم الأمر، والدلائل على ذلك كثيرة. الحديث عن حراك في عالم الطاقة، النفط والغاز على وجه التحديد. مشاريع قد يبدو للوهلة الأولى مستقلاً بعضها عن بعض. استثمارات لغايات تجارية. في النهاية كل شيء يقوم على المال. قد يقول قائل إنها ليست سوى محاولات إيرانية لتجاوز العقوبات الدولية التي يدعي الغرب أنها تؤتي أكلها على الجمهورية الإسلامية. وقد يقول آخر إنها استعادة عراقية لخطوط تواصل غابرة، أو ضغوط من شركات النفط والمستوردين لتأمين طرف مواصلات أكثر أمناً وأقل مخاطرة. وربما كان في ذلك بعض من الصحة. لكن من يمعن النظر يرى ملامح شبكة مصالح تُبنى بنحو مدروس لأهداف آنية، وأخرى استراتيجية.

25 نوفمبر 2012

الإبراهيمي يطرح خطته الخميس... بِرهان إقليمي

    11/25/2012 09:18:00 ص   No comments
محمد بلوط

بدءا من الخميس المقبل، سيكون للمبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي خطة تحمل اسمه أسوة بسلفه كوفي انان، وهي تستند استنادا واسعا إلى خطة أنان، وتستوحي النقاط الرئيسة لاتفاق جنيف من دون أن تحسم مثله القضايا الخلافية الجوهرية.
في هذا الوقت، أكد الرئيس السوري بشار الأسد، أمس، أن بلاده «ماضية في إنجاح الحوار الوطني بالتوازي مع محاربة الإرهاب الذي يسعى لزعزعة أمن واستقرار سوريا والمنطقة»، مبديا ورئيس مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني علي لاريجاني «حرص سوريا وإيران على التمسك بنهج المقاومة في المنطقة والاستمرار بتعزيزها».

ويستعد المقاتلون الأكراد لشن هجوم ضخم على المسلحين الإسلاميين، خصوصا في بلدة رأس العين الحدودية مع تركيا، وذلك بعد تشكيل المجموعات الكردية الرئيسية في سوريا قوة عسكرية موحدة لمواجهة مسلحي المعارضة في شمال شرق سوريا.
وقال مسؤول الإعلام في «حزب الاتحاد الديموقراطي» الكردي نواف خليل، لـ«السفير»، «هناك وقف لإطلاق نار لمدة 48 ساعة، وإذا لم ينسحب المسلحون، وهم بالمئات، بالكامل، فإن المقاتلين الأكراد سيتصدون لهم». وأضاف ان «قوات اللجان الشعبية ستقاتل لطرد هؤلاء الغزاة الذين ما كانوا ليتجرأوا على مهاجمة المدينة لو لم يحظوا بدعم وتسليح من تركيا. إن الدفاع عن رأس العين هو دفاع عن كل المدن الكردية».

12 أكتوبر 2012

"هلال كردي" ملتهب يحاصر تركيا * "توازن الرعب" في خضم الازمة السورية

    10/12/2012 10:06:00 ص   No comments
بقلم: نادر عز الدين

في خضم المواجهات العنيفة التي يخوضها الجيش السوري مع المسلحين، وتركيز العدسات والأقلام على دمشق وحلب، يغيب الإعلام غيابا شبه كلي عن بعض الأحداث البارزة التي يمكن أن تؤثر على السياسة الإقليمية في التعاطي مع الملف السوري.

ومن أهم هذه الأحداث، تصاعد حدة هجمات حزب العمال الكردستاني داخل تركيا، حيث امتدت عملياته العسكرية مؤخرا لتطال العاصمة أنقرة، هذا عدا المعارك الضارية التي يخوضها يومياً ضد الجيش والقوى الأمنية التركية، والتي يسقط ضحيتها عشرات القتلى والجرحى من كلا الطرفين.

صحيح أن الصراع بين الطرفين ليس وليد اليوم، ولكن التطور النوعي الذي أحدثه «الكردستاني» في عملياته العسكرية منذ العام الماضي والتبدل في استراتيجيته المتبعة منذ عشرات السنين، كان محط تساؤلات واتهامات عديدة، خاصة أنه ترافق مع التطورات الدامية في سوريا.

ابحث عن مقالات مثل التي قرأت

Advertise Here

المقالات الأكثر قراءة

_____________________________________________________
حقوق التأليف والنشر © مراجعات. جميع الحقوق محفوظة.