28 يوليو 2013

قيادي بحماس: اجتماعات "هامة" جرت بين قيادة حماس ومسؤولين من "حزب الله" وإيران لتسوية الخلافات إثر الموقف من الأزمة السورية

    7/28/2013 08:48:00 ص   No comments


قال القيادي في حركة "حماس" أحمد يوسف, يوم السبت, إن اجتماعات "هامة" أجريت خلال هذا الشهر بين قيادة حماس ومسؤولين إيرانيين و"حزب الله" اللبناني، بهدف "تسوية الخلافات" التي نشأت إثر الموقف من الأحداث في سورية, مشيرا إلى أن "حماس لم تقطع علاقتها مع إيران، رغم أنها تأثرت بسبب الأوضاع السورية".

وأشار اليوسف, في تصريح لوكالة "فرانس برس", إلى أن "الاجتماع تضمن تفهم كل طرف مواقف الطرف الآخر في القضايا الخلافية، خصوصاً ما يتعلق بالموقف من الأوضاع في سورية".

وجاء هذا الاجتماع بعد شهر من لقاء جمع وفد من حركة "حماس" مع مسؤول في "حزب الله"، تناول آخر المستجدات على الساحتين العربية والإسلامية وخصوصا الحرب على سورية.

وشهدت علاقات حركة "حماس" مع إيران و"حزب الله " فتور حاد, نتيجة الخلاف بشأن الأوضاع في سورية.

وعن علاقة حماس بإيران, لفت اليوسف إلى أن "حماس لم تقطع أصلاً العلاقات مع إيران، رغم أنها تأثرت بسبب الموقف من الوضع في سورية، وموقف حماس أنها مع حق الشعب السوري في التعبير عن رأيه وهو موقف مبدئي وأخلاقي".

وسبق أن أعلنت حركة "حماس" أن علاقاتها مع إيران التي تدعمها ماليا تضررت نتيجة موقف الحركة المساند لمطالب "الثورة" السورية.

وغادر قادة حماس دمشق بعد بضعة أشهر من بدء الأزمة في سورية عام 2011, على خلفية موقفها من الحراك في سوريا، وذلك بعد أكثر من 10 سنوات من الإقامة فيها، مع العلم أنها كانت تقيم علاقات تحالف قوية مع الحكومة السورية وحزب الله وإيران.
وقال أحمد يوسف يوم السبت إن "لقاء هاما عقد خلال هذا الشهر بين قياديين بارزين اثنين في حماس والمسؤولين الايرانيين بمشاركة قادة من حزب الله، تم خلاله بحث العلاقات الاستراتيجية المشتركة بين الحركة وايران".
واضاف يوسف أن الجانبين "شددا على حرصهما ورغبتهما بمواصلة العلاقة الطيبة والتنسيق المشترك وتم التأكيد على أن حماس شريك استراتيجي لإيران وأن العدو المشترك هو الاحتلال الإسرائيلي".
وقال "تم التفاهم أن كل طرف يتفهم مواقف الطرف الآخر في القضايا الخلافية خصوصا ما يتعلق بالموقف من الأوضاع في سوريا، وكل طرف أبدى حرصه على التعاون والتنسيق في كافة القضايا".
وتابع قوله "تم التفاهم أن تتواصل هذه اللقاءات وأتوقع قريبا عودة العلاقات وربما أقوى مما كانت عليه في السابق، واستقرار الأوضاع في سوريا سيساهم في ذلك".
وقال يوسف إن عضوين في المكتب السياسي لحماس في الخارج هما اللذان عقدا اللقاء مع المسؤولين في ايران وحزب الله، دون مزيد من التفاصيل.
وأكد يوسف أن عودة العلاقة بين حركته وايران "لا يرتبط بتطورات الأحداث في مصر".
وتوقع عودة الدعم الايراني "قريبا" على كل المستويات بما في ذلك الدعم المالي.

Unknown

About Unknown

هيئة التحرير

Previous
Next Post
ليست هناك تعليقات:
Write comments

شكرا

ابحث عن مقالات مثل التي قرأت

Advertise Here

المقالات الأكثر قراءة

_____________________________________________________
حقوق التأليف والنشر © مراجعات. جميع الحقوق محفوظة.