‏إظهار الرسائل ذات التسميات الفكر. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الفكر. إظهار كافة الرسائل

7 يونيو 2013

أدونيس: العنف يفسد الثورات

    6/07/2013 10:17:00 ص   No comments
وصف الشاعر العربي أدونيس ما يعيشه العرب بعد تغيرات “ثورات الربيع العربي” بالكذبة الكبيرة، مؤكدا انه كتب عليهم أن يعيشوا تاريخهم كوهم، وليس كحقيقة وككابوس لا كحلم جميل.

وعبر في تصريحات نقلتها صحيفة “العرب” اللندنية في عددها الصادر الأربعاء، عن اعتقاده “أن ما حدث كان انتفاضات شعبيّة مشروعة ضدّ الفساد، والظلّم والقمع، وانعدام الحرّيات. غير أن القوى الرجعيّة، والأصوليّة استغلّت هذه الانتفاضات لصالحها”.

واتهم القوى الأصولية بالسعي لجرّ الزّمن إلى الوراء “إلى ماض بعيد تحبس فيه الشّعوب، وفيه تكبّل الطّاقات بحيث لن يكون هناك وجود لا للحاضر ولا للمستقبل”.

6 يونيو 2013

الظواهري يهاجم الإخوان والنهضة ويدعو الى الجهاد في سوريا

    6/06/2013 11:01:00 ص   No comments
دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في تسجيل صوتي بث الخميس إلى الحؤول دون إقامة نظام موال لأميركا في سوريا، وحث كل المسلمين على الجهاد هناك من أجل إقامة خلافة إسلامية تعمل على تحرير فلسطين.

وقال الظواهري في رسالة صوتية بثت على موقع “يوتيوب” تحمل عنوان (65 عاماً على قيام دولة الاحتلال إسرائيل) إن “فلسطين لا حل لها إلاّ بالجهاد والالتزام بحاكمية الشريعة”، ودعا كل المسلمين إلى التوحد والجهاد “لتحرير فلسطين وإقامة دولة إسلامية فيها”.

10 أبريل 2013

بلاد الشام تنتظر الأمير

    4/10/2013 06:15:00 م   No comments
رضوان مرتضى

«جبهة النصرة» تعلن مبايعة الظواهري وتقبل الارتباط مع «دولة العراق الإسلامية» لإقامة الخلافة

تخطّى أمير «جبهة النصرة» أبو محمد الجولاني غياب التنسيق والشورى، معلناً استجابته لدعوة أمير «دولة العراق الإسلامية» أبو بكر البغدادي بـ«الارتقاء الجهادي». وبخلاف ما أُشيع، وافق على التوحّد، مجدداً بيعته لأمير التنظيم أيمن الظواهري الذي يُنتظر منه خطاب القرار في الأيام المقبلة.

وُلدت الدولة الإسلامية. أرض الرافدين وبلاد الشام ستجمعهما راية واحدة. أذرع «تنظيم القاعدة» في العراق وسوريا تعيش مخاض «دولة الخلافة الإسلامية»، التي لم يعد ينقصها سوى تعيين الأمير. هذا الحدث الكبير تنتظره بلاد الشام خلال أيام. يوم أمس، التبس الأمر على كثير من المتابعين، في مقدمتهم وسائل الإعلام. أُشيع أن أمير «جبهة النصرة» أبو محمد الجولاني رفض الوحدة التي دعا إليها أمير «دولة العراق الإسلامية» أبو بكر البغدادي، لكن ذلك لم يكن صحيحاً. فقد أعلنها الجولاني واضحة: «إني أستجيب لدعوة الشيخ أبو بكر البغدادي حفظه الله بالارتقاء من الأدنى إلى الأعلى، وأقول هذه بيعة من أبناء «جبهة النصرة» ومسؤولهم العام الفاتح أبو محمد الجولاني نجددها لشيخ المجاهدين الأمير أيمن الظواهري ونبايعه على السمع والطاعة».

23 مارس 2013

مناع: اغتيال البوطي جزء من الثورة المضادة

    3/23/2013 01:01:00 م   No comments

رأى رئيس «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي السورية» في المهجر هيثم مناع أن «اغتيال الشيخ محمد رمضان البوطي لم يجرِ بسبب آرائه الدينية وإنما من أجل موقفه السياسي»، متسائلاً: «هل الموقف السياسي يمكن أن يكون تبريراً للقتل»، مشيراً الى أنه «لا يمكن اعتبار الاغتيال في حال من الأحوال وسيلة مشروعة للنضال خصوصاً في ثورة تقول إنها ثورة الحرية والكرامة والحقوق».

واستنكر مناع هذا العمل، معتبراً أنه «جزء من الثورة المضادة التي تغتال قيم الثورة»، موضحاً أن «الثورة المضادة التي يحملها لنا التكفيريون لا علاقة للمجتمع السوري بها»، مشدداً على أن «الاغتيال السياسي في الشرعة الدولية لحقوق الانسان جريمة، وكان سبباً في محكمة خاصة للمرة الأولى في التاريخ في قضية رفيق الحريري (رئيس الحكومة اللبنانية السابق)»، مضيفاً «كل من يعمل في قطاع حقوق الانسان يعلم أن هناك ثلاثة أمور محرمة دولياً، أولها القتل خارج القضاء، ثانيها القتل بسب الاختلاف في وجهة النظر، ثالثها التعذيب».

4 يناير 2013

السعودية وفضائيات الفتن الطائفية

    1/04/2013 12:32:00 م   No comments
عبد الباري عطوان

الدكتور عبد العزيز خوجة وزير الإعلام والثقافة السعودي فاجأنا يوم امس الاول بتصريحات قال فيها ان وزارته تعتزم إغلاق القنوات الفضائية التي يثبت تعمدها إثارة الفتنة الطائفية والتفرقة العنصرية في المجتمع.

ضحايا الفتنة: هجوم انتحاري على الشيعة في أفغانستان
عنصر المفاجأة يكمن في هذه الصحوة المتأخرة لخطر هذه القنوات المموّلة سعوديا، ليس على المجتمع السعودي فقط، وانما المنطقة العربية والعالم الاسلامي بأسره.
لا نعرف ما هي المعايير التي سيتبعها السيد الوزير في التعاطي مع هذه الفضائيات من حيث الاغلاق او الاستمرار في البثّ، ولكنه لو طبق المعايير المهنية والاخلاقية، فإن الغالبية الساحقة من الفضائيات السعودية التمويل يجب ان تغلق، سياسية كانت او دينية او ترفيهية.

فالفتنة الطائفية التي يتحدث عنهــــا السيد الوزير لا تقــــل خطــورة عن الفتنة السياسية التي تفوقت فيها فضائيات سعودية معينة، وقفت دائما في خندق اعداء الأمة، واعداء العقيدة، وتبنّت اجندات غربية امريكية منذ حرب احتلال العراق وحتى هذه اللحظة.
الأموال السعودية موّلت فضائيات مزّقت الأمتين العربية والاسلامية، واجّجت الصراعات الطائفية المقيتة، والآن وبعد ان انقلب السحر على الساحر، وبدأت اخطار هذه الفضائيات تصل الى البيت السعودي الرسمي وتهزه من جذوره، جاءت هذه الصحوة، وجاء هذا القرار.

2 أكتوبر 2012

مابين الديني والسياسي يقف المثقف العربي

    10/02/2012 11:44:00 ص   No comments
رجل الدين يتسيّد المشهد والمثقف يتبعه

مابين الديني والسياسي يقف المثقف العربي في الفاصلة التي ليس له من بديل سوى التعاطي معها بشكل ما، فاصلة تتعلق بكينونته كمثقف وبمنجزه وبأدواره التي طالما تطلع هو والمجتمع إليها.

فسؤال الأدوار المغيبة للمثقفين كان على الدوام هو السؤال الأكثر إلحاحا في ظل حملات الإسكات وتكميم الأفواه التي مارسها النظام السياسي العربي بألوانه وأشكاله المختلفة في حكم الشعوب.

ووسط هذا، ربما لم يكن المثقف العربي يتوقع أنه سيكون في عين العاصفة في ظل اهتزازت ومتغيرات لم يكن يتوقع أنها ستكون بهذا الشكل العاصف الذي شهده ويشهده العالم العربي اليوم ومع هذه الهزات سيتضاعف السؤال مجددا عن دور المثقف وادائه ومنجزه وهو يواكب مثلا ماعرف بالربيع العربي.

ومما لاشك فيه أن المثقف اليوم ليس بمعزل عن سؤال الجماهير العريضة ووسائل الإعلام والمحللين عن ظاهرة مابعد الثورات العربية الممثلة في صعود ماعرف بالإسلام السياسي، عندما وصلت الى سدة الحكم أحزاب وتيارات وجماعات إسلامية كانت بالأمس هي المطارة وتغص بها السجون وإذا بها اليوم مطالبة بالإصلاح والتغيير ومكافحة الفساد والمفسدين وإطلاق الطاقات للعمل والإبداع وتوفير الحياة الكريمة للغالبية العظمى من الطبقات المسحوقة.

لكن هذا الصعود المدوي للإسلاميين عبر صناديق الاقتراع ربما خلخل قناعات المثقف في بحثه عن بديل، فها هو قد خرج توا من أجواء الاستبداد والقمع ليجد نفسه أمام أسئلة وشكوك تتعلق بتيارات الإسلام السياسي الصاعدة الى السلطة وهل سيكون من أولوياتها إطلاق طاقات المبدعين أم ممارسة تكميم الأفواه ومصادرة الإرادات بدعاوى التحريم والروادع المفسرة للفتاوى الدينية ؟ هل سينجح في أن يحقق التوازن المطلوب بين إطلاق إبداعه تحت فضاءات الديموقراطية الجديدة أم سينكمش وينكمش إبداعه خوفا من المصادرة والتهميش في شكله الجديد؟ هل سيجد المثقف نفسه أمام نوع جديد من الحكم الثيوقراطي الذي يبحث لنفسه عن شكل يتواءم مع متطلبات الأزمنة الحديثة؟

أسئلة ضمن أسئلة وتحديات عديدة عرضناها على نخبة من المثقفين في العالم العربي فكانت إجاباتهم.

ابحث عن مقالات مثل التي قرأت

Advertise Here

المقالات الأكثر قراءة

_____________________________________________________
حقوق التأليف والنشر © مراجعات. جميع الحقوق محفوظة.