‏إظهار الرسائل ذات التسميات التغيير العربي. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات التغيير العربي. إظهار كافة الرسائل

6 سبتمبر 2013

عالم ما بعد سان بطرس بورغ: الانقسام الكبـير 

    9/06/2013 05:48:00 م   No comments
ناهض حتر
ترك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ضيوفه في قمة العشرين، يصطفون للصورة الجماعية الزائفة الابتسامات، ثم أقبل؛ لم يمنح نظيره الأميركي، باراك أوباما، سوى نظرة جانبية، نظرة قيصر معتدّ، ووقف حيث يفصل بينهما الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يوديونو. إنه الفراق أو إنه خلاصة مشهد رمزي للعالم الثالث مجدداً بين العملاقين.

في سان بطرس بورغ، انقسم العالم إلى منظومتين، إحداهما قديمة، تحاول تجديد هيمنتها، الرأسمالية الإمبريالية بقيادة الولايات المتحدة، وثانيهما جديدة، بقيادة ثنائية لروسيا والصين، تتكون من دول صاعدة في المنافسة الاقتصادية المحتدمة في مجال التجارة والصناعة والطاقة والمال؛ الصراع، في جوهره، هو صراع على مستقبل الاقتصاد العالمي، صراع على الموارد والأسواق والمبادلات والعملات، يستقطب الدول والقوى ويخوض المعارك سجالاً، في كل تلك المجالات. صراع على زعامة العالم وتهديد للأحادية القطبية الأميركية من الدولار إلى الأساطيل. إنما تتجمع هذه الصراعات، كلها، في سوريا؛ في سقوطها سقوط لمشروع نهوض عالمي، بينما يشكل انتصارها أملاً بعالم أكثر عدالة وازدهاراً وإنسانية.

25 أغسطس 2013

قراءة في خلفيات الافتراق السعودي الأميركي

    8/25/2013 06:49:00 ص   No comments
التقرير الأسبوعي الصادر عن "مركز الدراسات الأميركية والعربية" ومكتب الميادين في واشنطن يسلط الضوء على الافتراق بين المصالح السعودية والأميركية نظراً إلى المتغيرات التي تجري في المنطقة بعدما نحت السعودية لعقود إلى الاعتماد على واشنطن كقوة عظمى.
بعد اندلاع "الربيع العربي" سارعت السعودية الى سحب 800 مليار دولار من المصارف الاميركية في نهاية شهر آذار 2011
بعد اندلاع "الربيع العربي" سارعت السعودية الى سحب 800 مليار دولار من المصارف الاميركية في نهاية شهر آذار 2011
بعد رعايتها قوى الثورة المضادة واندلاع "الربيع العربي" سارعت السعودية الى سحب "800 مليار دولار" دفعة واحدة من المصارف الاميركية، في نهاية شهر آذار 2011، من مجموع تراكم ثروة بلغ 3500 مليار دولار لحسابها في اميركا، جلبت لها متاعب سياسية مؤقتة لما شكلته من تداعيات على الاقتصاد الاميركي ادت الى هبوط قيمة الاسهم الاميركية.

1 أغسطس 2013

الدين وظاهرة المجتمع المدني

    8/01/2013 02:54:00 م   No comments
رياض درار
مع بروز مصطلح المجتمع المدني في أدبيات ومراجعات مابعد أحداث بولندة برزت معضلة المرجعية التي تصطدم في بلادنا بقيم الأكثرية الساحقة من أبناء المجتمع المسلم ما دعا النخب العربية إلى الدعوة إلى قطيعة مع هذا المفهوم الذي تراه مفهوماً نشأ في سياق تاريخي خاص محصور بالمجتمعات الغربية ومن ثم فهي تستدعي استعداء مجتمعاتها لهذا المفهوم وتعميق الشرخ بينه وبين الشعب العربي المسلم.
ومع ذلك خرج في الأمة من يقول بأن المجتمع المدني ليس غريباً على الأمة في مسار التاريخ ، وأن التاريخ بما أنه حركية متواصلة ومتداخلة ونسبية ، فليس من المقبول تثبيت مصطلح فيه تثبيتاً أبدياً كتعريف صالح لكل زمان ومكان .

24 يوليو 2013

إعادة صياغة للتحالفات مع صعود «القاعدة» وصراع الشمال: الشمال السوري يعيد صياغة الخريطة السياسية والاصطفافات، بدءا من الحدث «القاعدي والكردي»

    7/24/2013 08:28:00 ص   No comments
مقالاتمحمد بلوط
فعلى صعيد «القاعدة»، وإعادة الاستقطاب الذي يحدثه داخل «الجيش الحر» والجيش النظامي، تشير معلومات تلقتها الأمم المتحدة من ديبلوماسيين لا يزالون يعملون في سوريا، أن التطور السريع لتنظيم «القاعدة» وهيمنته على المزيد من الأرض والقرار السياسي للمعارضة السورية، دفع بالعشرات من الكتائب المقاتلة إلى إعادة النظر بمواقفها من الحرب الجارية ضد النظام السوري.

ويقول ديبلوماسي أممي، على صلة بالجماعات المقاتلة في سوريا، إن أكثر من مئة كتيبة من كتائب «الجيش الحر»، يعمل بعضها في مناطق الغوطة في ريف دمشق، بشكل خاص، قد تقدم على الانقلاب على الجماعات الإسلامية و«جبهة النصرة» والجماعات «الجهادية» الأخرى التي تستقدم مقاتلين أجانب، وتنضم إلى الجيش السوري.

7 يوليو 2013

القرضاوي يفتي في وجوب تأييد الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي ويدعو الفريق السيسي ومن معه بالانسحاب حفاظا على الشرعية

    7/07/2013 07:35:00 ص   No comments

اختلف موقف القرضاوي الذي ظل لسنوات يعبر عن الرأي الرسمي القطري في فتاويه وتعليقاته، تماما مع موقف قطر التي اعلنت تأييدها للتغيير في مصر وبعث اميرها الجديد الشيخ تميم برسالة تهنئة الى المستشار عدلي منصور في نفس يوم تعيينه رئيسا انتقاليا لمصر.
موقع "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" نقل الفتوى, وننشرها هنا كما هي:
________________
الامام القرضاوي يفتي في وجوب تأييد الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي ويدعو الفريق السيسي ومن معه بالانسحاب حفاظا على الشرعية


فتوى الدكتور القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في وجوب تأييد الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، وإبقاء الدستور مع ضرورة إتمامه، ودعوة الفريق السيسي ومن معه بالانسحاب حفاظا على الشرعية والديمقراطية

3 يوليو 2013

بيان للمجلس الأعلى للقوات المسلحة

    7/03/2013 07:48:00 ص   No comments

 أما اليوم, فقد أكد القائد العام للقوات المسلحة المصرية اليوم أن الجيش المصري مستعد للموت دفاعاً عن الشعب ضد "الإرهابيين والمتطرفين"، وذلك بعدما أعلن الرئيس محمد مرسي رفضه التنحي وتمسكه ب"الشرعية". وأوردت صفحة على موقع فيسبوك تابعة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يترأسه الفريق اول عبد الفتاح السيسي "ذكر القائد العام للقوات المسلحة أنه أشرف لنا أن نموت من أن يروّع أو يهدد الشعب المصري".

1 يوليو 2013

طوفان بشري يهدر ضد «الإخوان» .. ورئيسهم «المعزول» مصر: الشعب يسترد ثورته .. ويحميها من الفتنة

    7/01/2013 11:08:00 ص   No comments
وائل عبد الفتاح
ـــ1ــ
صدمة للجميع.
سلطة و معارضة... جيش واخوان...الشعب نفسه صدم نفسه. لم يتخيّل اكثر المتفائلين بأن شوارع مصر ستختفي تحت طوفان البشر. لم تحص الاعداد بعد، لكن حضورها الصادم فاق حدود انها مجرد «تمرد» يطالب بانتخابات رئاسية مبكرة، او موجة ثانية لـ«ثورة 25 يناير». إنها ثورة جديدة خططت السلطة لتحويلها الى «اقتتال أهلي» (المبالغة كانت تسمها حرباً اهلية).

30 يونيو 2013

القيادي في «الإخوان» محمد البلتاجي لـ«السفير»:التوقيعات لا تغيّر نظاماً.. والبرادعي يعمل مع الفلول!

    6/30/2013 07:05:00 ص   No comments
ماجد عاطف
يعرفه ميدان التحرير و«ثوار 25 يناير» جيداً، ولا يعرفونه. الكل يتلمس ملمحا فيه. يتذكرون لحظات، مواقف، تصريحات، كلها تعطي نتائج متعارضة، فالطبيب محمد البلتاجي، عضو مجلس الشعب السابق، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، وحزبها «الحرية والعدالة»، صاحب وجوه متعددة. له تصريحات نارية طالت القوات المسلحة والمخابرات والقضاء، والاعتذارات عنها كانت أسرع من البرق. موجود هو في تفاصيل كثيرة، ومواقف حاسمة.

23 يونيو 2013

السيسي يؤكد ان الجيش المصري قد يتدخل لمنع “اقتتال داخلي” ويدعو الى توافق

    6/23/2013 11:18:00 ص   No comments
اكد وزير الدفاع المصري الفريق اول عبد الفتاح السيسي الاحد ان الجيش قد يتدخل في الحياة السياسية لمنع “اقتتال داخلي” ودعا في الوقت ذاته الى “توافق وطني” معتبرا انه لا يزال هناك اسبوع “يمكن ان يتحقق خلاله الكثير” قبل التظاهرات الحاشدة التي دعت اليها المعارضة في 30 حزيران/يونيو للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.

وهي اول مرة يتحدث فيها وزير الدفاع المصري عن امكان تدخل الجيش مجددا في الحياة السياسية منذ توليه مهام منصبه في اب/اغسطس الماضي ومنذ تسلم الرئيس المصري محمد مرسي مقاليد السلطة في 30 حزيران/يونيو العام الماضي بعد فوزه في اول انتخابات رئاسية عقب اسقاط الرئيس السابق حسني مبارك اثر ثورة شعبية في شباط/فبراير 2011.

21 مايو 2013

الأزمة السورية في الإعلام الدولي

    5/21/2013 05:42:00 م   No comments
 تمثل المعركة على بلدة القصير الحدودية تحولا نوعيا في الازمة السورية، حيث ظهرت فيها الحرب بالوكالة الجارية في سورية بوضوح، حزب الله يقاتل الى جانب النظام السوري، والمقاتلون السوريون يدافعون عن بلدتهم وبدعم من بعض العناصر ‘الجهادية الخارجية’ حسب الاتهامات الموجهة من حزب الله والنظام اليهم.
وما تكشف عنه المعركة ايضا انها تعتبر تصعيدا للازمة التي لا تزال تثير مخاوف اقليمية وتجبر الالاف من السوريين على الرحيل للدول المجاورة.
ويثير دور حزب الله، في الوقت نفسه الذي اصبح يتدخل ‘على المكشوف’ في سورية مخاوف داخل لبنان. ويبدو ان الحزب ومعه الراعية الايرانية
 

15 أبريل 2013

الكيماوي السوري عنوان الحرب

    4/15/2013 08:05:00 ص   No comments

عبد الباري عطوان

اكثر من مصدر عربي من المقربين من صناع القرار في المنطقة العربية، ومنطقة الخليج العربي على وجه الخصوص، تحدث عن احتمال حدوث تطورات خطيرة جدا في الملف السوري في شهر حزيران (يونيو) المقبل ربما تكون حاسمة، وان بعض قيادات عليا جرى ابلاغها، من قبل الولايات المتحدة الامريكية بتفاصيل وافية في هذا الصدد.

هذه المصادر لم تعط اية تفاصيل محددة، واكتفت بالعموميات، وهذا مفهوم، فالحرب خدعة، لكن ما يضفي بعض المصداقية على هذه الاحاديث عدة امور:

اولا: ان معظم الحروب والغزوات التي اندلعت في المنطقة العربية جرت وقائعها في فصل الصيف وشهر يونيو خاصة (حرب عام 1948، حرب يونيو 1967، غزو لبنان 1982، حرب جنوب لبنان الثانية تموز/يوليو 2006 غزو الكويت اب/اغسطس 1990، ويمكن ايضا اضافة هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر وثورات مصر يوليو 1952 والعراق يوليو 1958).

24 يناير 2013

ثورة «الجياع» ضاعت في صراع «الحكم والرأي» 

    1/24/2013 06:01:00 ص   No comments
بيسان كساب

قد يبدو من الصعب التصور، في ظلّ الصورة الذهنية التي خلقها الإعلام الرسمي، أن «ثورة يناير» صنعتها الطبقة الوسطى المتعلمة، كما يظهر من خلال الوجوه اللامعة الشابة، التي أخذت البرامج التلفزيونية تستضيفها منذ اندلعت الثورة، بوصفها قيادات هذه الثورة. لكن جمعة الغضب في 28 كانون الثاني، شكلت نموذجاً صارخاً لبطولة المهمشين، الذين كانوا وحدهم قادرين على هزيمة جهاز الشرطة الجهنمي، بحيل تعلموها من المواجهات المتكررة مع جهاز الدولة في مدن الصفيح، من قبيل حفر الطرق وانتزاع أنابيب المياه واستخدامها كمتاريس تحول بين الشرطة وإمداداتها، إضافة الى إفساد مفعول القنابل المسيلة للدموع.

ومع ذلك، أطلق الإعلام مقولات أخذ يكرّرها مراراً بإصرار لافت، في مواجهة المظالم الاجتماعية التي نكأت الثورة جراحها من قبيل «هذه ثورة كرامة لا ثورة جياع». ومهدت تلك المقولات الطريق لاستخدام قمع الدولة في مواجهة المطالب الاجتماعية، التي أخذ صوتها يرتفع شيئاً فشيئاً، بينما الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية تزداد تردّياً، وصولاً الى تصوير الإعلام الطبقة العاملة المصرية مثلاً، والتي شاركت في الثورة من خلال أكبر موجة من الاحتجاجات والإضرابات في تاريخها، بأنّها تعمل عن عمد لصالح الثورة المضادة بإضراباتها المتصاعدة للإضرار بالاقتصاد، وصولاً الى إصدار مرسوم بقانون يحظر الإضرابات، وهو أول قانون أصدره المجلس بعد توليه الحكم.
ومع تقدم الوقت، أخذ صوت العدالة الاجتماعية يخبو لصالح معارك القوى السياسية، صاحبة الصوت الأعلى في الإعلام، حول نصيبها من كعكة الثورة، بعدما تحولت الأنظار عن أبطالها الحقيقيين؛ «ففي ثورة مصر 2011، اعتبرت المظالم السياسية والاقتصادية ذات ارتباط وثيق بمحاولات علاج مشاكل الفساد والظلم المعقدة»، كما قالت منظمة «شاتام هاوس»، في مذكرة إحاطة صادرة في نيسان من العام الماضي تحت عنوان «الخبز والكرامة والعدالة الاجتماعية: الاقتصاد السياسي لانتقال مصر».
وأضافت «شاتام هاوس» «يطرح السؤال أحياناً عما إذا كانت الأسباب الجذرية للاحتجاجات سياسية، أهي تعبير عن رغبة في الديموقراطية والحقوق أم اقتصادية مضادة لارتفاع أسعار المواد الغذائية وركود الأجور؟ وهذا التقسيم خاطئ، إذ إن احتجاجات مصر في عام 2011 بيّنت مجموعة متنوعة من المظالم السياسية والاقتصادية المترابطة بعمق. وجمعت شعارات المحتجين الأساسية (الخبز والكرامة والعدالة، والخبز والحرية والكرامة الوطنية) خليطاً من الهموم السياسية والاقتصادية والأخلاقية».

17 أكتوبر 2012

لهذه الأسباب يموت السوريون

    10/17/2012 11:39:00 ص   No comments
علام أحمد

لنتفق أولاً أن مقالنا التحليلي هذا ليس انتصاراً لأحد دون آخر، بل دعوة للتبصر والعقل في وجه النفاق الإعلامي والسياسي، وفرض وفاء واجب لسورية الوطن شعباً وتاريخاً وحضارة، ولنقف بعدها معاً في مواجهة مصيرنا بعد تسعة عشر شهراً من عمر أزمة وطنية شاملة، كانت بدايتها احتجاجات مطلبية عادلة “انتفاضة شعبية”، لكنها انحرفت عن مسارها وتحولت إلى ثورة مسلحة ذي طابع إسلامي موجه وبعيد عن قيم الإسلام المعهودة، وتم تسويقها من لحظات تشكلها الأولى على أنها مقاومة مدنية جاءت كردة فعل على الممارسات الأمنية للسلطة، ودخل في تطوراتها مرتزقة متطرفون من وراء الحدود اعتمدوا لغة الاغتيال والتفجير والقتل بأبشع الوسائل فازدادت الأزمة الوطنية تفاقماً وكارثية.

إخوان سوريا وقيادة العمليات في الخفاء

    10/17/2012 09:49:00 ص   No comments
 طارق العبد

يشكل الإخوان المسلمون أحد أضلاع مربع خبر الصراع في سوريا منذ ثلاثينيات القرن الماضي. وبينما سبقه في ذلك كل من الشيوعيين والقوميين، كان البعثيون وتيار «الإخوان» هم القادمين الجدد آنذاك إلى سوريا الخارجة للتو من الاستقلال، ليتعاظم نفوذهم تدريجياً ويصبح لهم قاعدة شعبية، وصولاً إلى معارك طاحنة إبان حكم الرئيس الراحل حافظ الأسد انتهت بحماه، وغادر معها قادة «الإخوان».

ومع وصول رياح «التغيير العربي» إلى سوريا، تأمل جماعة «الإخوان» ان يكون بمقدورها إطاحة نظام شكل عقبة أساسية بالنسبة لها، ودفعها لاستخدام مختلف الوسائل لمقارعته، من دون أن يلحظ أحد حضورها على الساحة السياسية منذ انطلاق الاحتجاجات الشعبية، فيما تكشف عدة حقائق ومعطيات أنها القطب المخفي في الثورة السورية، وان لعبة التستر، التي دأب أنصار حسن البنا على ممارستها باحتراف لعقود، وفي عدة بلدان، لن تكون صعبة في سوريا التي قرر قادة «الإخوان» فيها استعادة زمن الثمانينات بروح العصر الحديث، فبدت سيطرة الجماعة على مفاصل كبيرة في الثورة السورية، سياسياً وإعلامياً وعسكرياً، مسألة واضحة لا لبس فيها، تبدأ بالخطاب السياسي وتمر بشراء الولاءات العسكرية والشخصية، وربما ما هو أعظم، مروراً بدعم كتائب عسكرية في «الجيش الحر» دون غيرها، وصولاً إلى خطاب إعلامي قائم على الإقصاء والتخوين وتسويق أوهام وحلول قد تأتي متأخرة وقد لا تصل.
السطور التالية ستحاول رصد الجوانب السياسية والعسكرية والإعلامية للإخوان المسلمين في سوريا، ضمن مفاصل الاحتجاجات الشعبية.

ابحث عن مقالات مثل التي قرأت

Advertise Here

المقالات الأكثر قراءة

_____________________________________________________
حقوق التأليف والنشر © مراجعات. جميع الحقوق محفوظة.